فناني الأندر جراوند في السعودية يبنون قواعد شعبية كبيرة خلف الأبواب المغلقة

فناني الأندر جراوند في السعودية يبنون قواعد شعبية كبيرة خلف الأبواب المغلقة

أيهم حمصي” فنان وملحن سعودي يصعب الوصول إليه بشكل كبير. قد يرجع السبب في هذا إلى العيش على جدول متداخل خلال رمضان. لكن السبب الحقيقي وراء هذا الانشغال هو أن “حمصي” يسعى للحصول على تأشيرة للسفر إلى “الولايات المتحدة” للعمل مع فنان غربي. بعد 15 عاما من صناعة الموسيقى يسعى المنتج السعودي إلى الانطلاقة العالمية الكبرى لكنه لم يكن ليستطيع أن يفعل كل هذا بدون الانترنت.

   العزف على الجيتار

الساوند كلاود واليوتيوب وغيرها من المواقع غيرت شكل العمل الموسيقي في الغرب وغيرت طريقة جني الفنانين للمال والوصول إلى المعجبين.

في المملكة العربية السعودية يسيطر المذهب الوهابي المحافظ على الثقافة العامة. يقتضي التفسير الصارم للمذهب الوهابي أن الموسيقى حرام بكافة أشكالها وأنواعها. أدى التطبيق العملي لهذه الأفكار إلى حملة واسعة ضد الموسيقى ذات النمط الغربي بالإضافة إلى الموسيقى المحلية مما جعل العديد من الفنانين الذين يتبعون الاسلوب الغربي يبقون في نمط الأندر جراوند بدلا من المخاطرة بالظهور للعامة ومع هذا هناك عدد قليل من العروض الخاصة في المنازل والسفارات. لهذا كله كانت شبكة الانترنت هي ريان الحياة للعديد من الموسيقيين السعوديين أمثال “حمصي” الذين يودون مشاركة موسيقاهم مع غيرهم وهو الأمر الذي كان قريبا من المستحيل من 15 عاما.

قبل ظهور الانترنت لم يكن الحصول على الموسيقى الغربية في السعودية سهلا ومع ذلك كان المراهقون عادة ما يجدون طريقة. إحدى المجموعات الموسيقية الرائدة في السعودية والتي تعرف باسم “ Sound of Ruby ” تعرفت على موسيقى “الروك” من خلال إحدى القنوات الأسيوية. “حمصي وصديقه وشريكه “أنس عرابي” كانا يحصلان على التسجيلات من سوريا أو لبنان ويحضراها إلى السعودية ليشاركاها مع أصدقائهم. أما في هذه الأيام فيستطيع أي شخص متصل بالإنترنت أن يجد كل الموسيقى العالمية بدون الحاجة إلى اتصال شخصي أو سفر. بالإضافة إلى الحصول على الموسيقى، يستطيع الفنانون هذه الأيام مشاركة إبداعهم مع الناس الأمر الذي كان قريبا من المستحيل في عصر ما قبل الانترنت.

حكومة المملكة العربية السعودية لا تقوم عادة بالتصدي للفنانين الذين يغادرون البلاد للسياحة ومع ذلك فالحصول على تأشيرة للولايات المتحدة أو لأوروبا قد يكون مستحيلا. لكن على الرغم من ذلك مجرد بناء قاعدة جماهيرية في الخليج قد يحمل في طيه العديد من الجوائز.

بالنسبة للعديد من الفنانين السعوديين جني المال من أعمالهم قد يكون صفر ولكنهم راضيين بذلك. بالنسبة لفرقة Sound of Ruby لا يصل دخلهم إلى ثمن وجبة “هابي ميل” لكن ليس هذا هو الغرض الرئيسي. كل أعضاء الفريق لديهم عمل نهاري لكن الموسيقى بالنسبة لهم هي طريقة للتعبير عن أحاسيس وأفكار لا يستطيعون إخراجها بطريقة أخرى. وعلى الرغم من نقص الرؤية الواضحة فيما يخص جني المال إلا أن العديد من الشباب السعوديين بدأوا في تكوين فرق موسيقية. يقدر “أيهم حمصي” أن هناك المئات من مغنين الراب في “جدة” وحدها والذين يقومون بالتسجيل على حواسبهم ونشر أغانيهم عبر الانترنت.

وفاء أبرار: ملكة المعالجة بالرفاهية

وفاء أبرار: ملكة المعالجة بالرفاهية

بعد النجاح المبهر الذي حققه مهرجان الأزياء الشعبية في عاصمة الموضة والأزياء العربية “دبي”، انتقل هذا الحدث الفريد والمبهر إلى “جدة” عاصمة الموضة والأزياء في المملكة العربية السعودية حيث قررت شركة “الرباعيات” بالتعاون مع مجلة “فوغ” الإيطالية الشهيرة تقديم منصة دولية لمصممات الأزياء السعوديات.

سيتم تقديم التصميمات من قبل المصممات السعوديات على الموقع الرسمي لمجلة “فوغ” الإيطالية حيث سيتم مراجعتها من قبل فريق عمل المجلة والذي سيقوم باختيار أعمال لعشرة مصممات. ستحصل الفائزة على تمويل كامل لتقديم مجموعتها في “ميلان”.

                                                                                                 أزياء وموضة 

 

ستحصل جميع المتأهلات للمرحلة النهائية على فرصة لعرض تصميماتهن في متجر شركة “الرباعيات” في “جدة” وأيضا على فرصة بيع مجموعاتهن في مول “ستارز أفينيو”.

من جانبها قالت “وفاء أبرار” رئيسة مجموعة “الرباعيات” إن ” حصول النساء السعوديات على فرصة كهذه لتقديم تصميماتهن على الساحة الدولية يعتبر مكافئة مجزية بشكل هائل”.

وعلقت “فرانكا سوزاني” رئيسة تحرير مجلة “فوغ” الإيطالية قائلة إن ” هذه المبادرة مبنية على التزام مجلة “فوغ” الإيطالية العميق بتقديم مواهب جديدة في عالم الموضة والأزياء والنابع من علمها بأهمية إعطاء هذه المواهب الفرصة لتقديم إبداعهم عبر منصات دولية معنية”

 
بالتعاون مع المؤسسة الوطنية للرعاية الصحية المنزلية سيتضمن هذا الحدث فرصة فريدة للكشف عن المواهب النسائية واحتضان أفكارهم وطموحاتهم وتقديم أعمالهم على منصة دولية وفي نفس الوقت إضافة بعد انساني لهذه المبادرة عن طريق دعم المؤسسة الوطنية للرعاية المنزلية.

سيتم أيضا توجيه العائدات إلى البرنامج العالمي للغذاء والذي سيشجع ويدعم تحسين معيشة المرأة في الدول النامية في العالم.

في لقاء مع “وفاء أبرار” تم توجيه بعض الأسئلة إليها:

  • لمن لا يعرفك جيدا، من هي وفاء أبرار؟

أنا رئيسة مجلس إدارة شركة “الرباعيات” وحاملة الأسهم الرئيسية في الشركة حيث ساعدت في تأسيس الشركة في “جدة” في عام 1980.

 

 

 

  • أخبرينا أكثر عن الرحلة خلف تأسيس شركة “الرباعيات”

كانت رحلة تأسيس الشركة رحلة صعبة حيث عملنا أنا وزملائي بشكل ثابت لترسيخ استحواذ الشركة على التوزيع الحصري للعديد من الماركات الشهيرة مثل “دولسي وجبانا” و”جيورجيو أرماني” و”جيوسي” و”لانفين” والعديد من الماركات الأخرى. عبر سنوات عديدة قمنا بالاستثمار بشكل مستمر في توسيع منافذنا في أماكن بارزة والآن شركة “الرباعيات” هي أكبر سلسلة في المملكة بفروع في “جدة” و”الرياض” و”الخبر” و”الظهران”.

شركة سوني تلقي اللوم على الهاكرز بخصوص تغريدات وفاة “بريتني سبيرز”

شركة سوني تلقي اللوم على الهاكرز بخصوص تغريدات وفاة “بريتني سبيرز”

انخلعت قلوب العديد من عشاق المغنية “بريتني سبيرز” بعد ظهور بعض التغريدات المزعومة على حساب شركة “سوني للإنتاج الموسيقي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” والتي تقول “ارقدي بسلام بريتني سبيرز” و “بريتني سبيرز قد توفت في حادث سيارة سنوافيكم بالتفاصيل قريبا”.

  بريتني سبيرز

قام الحساب الحقيقي للشركة بحذف التغريدات سريعا وكتب توضيح مقتضب جاء فيه ” حساب شركة سوني تم اختراقه وقد تم تصحيح الأمر” و “تعتذر شركة سوني لبريتني سبيرز ولمعجبيها عن أي ارتباك قد حدث”.

من جانبه صرح مدير أعمال بريتني سبيرز “آدم ليبر” لقناة “السي إن إن” “أن بريتني بخير وبصحة جيدة”.

كانت “بريتني سبيرز” قد نشرت صورا لها يوم الأحد مع أطفالها بأدوات تمويه خلال نزهة خارج المنزل.  وأضاف “ليبر” قائلا “هناك العديد من مهرجي الانترنت عبر السنوات قاموا بترويج ادعاءات مماثلة عن موتها لكن هذا بالطبع لم يحدث أبدا من الحساب الرسم لشركة سوني الموسيقية”.
في عام 2001 أذاع راديو “تكساس” خبرا جاء فيه أن “بريتني سبيرز وصديقها “جاستن تيمبرلك” قد ماتا في حادث سيارة أدى هذا الخبر إلى فصل المذيعين بعد ذلك لترويج هذه الأخبار المستقاة من شبكة الانترنت.

بالإضافة إلى الحساب الرسمي لشركة “سوني” تم أيضا اختراق الحساب الرسمي للمغني والملحن “بوب ديلان” يوم الاثنين والذي غرد قائلا “ارقدي بسلام بريتني سبيرز” في نفس الوقت الذي انتشرت فيه التغريدات المزيفة من حساب شركة سوني الموسيقية.

بينما لم يتم التأكد من مصدر تلك الشائعة إلا أن المتهم الرئيسي كان مجموعة الهاكرز Our Mine حيث اشتملت أحد التغريدات من حساب “ديلان” على هاشتاج Our Mine.

كانت شركة “باز فيد” لأخبار الانترنت قد أعلنت في أكتوبر الماضي أن Our Mine هو مراهق سعودي والذي يطلق على نفسه اسم “أحمد مكي” على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن Our Mine أعلنت أن “مكي” ما هو إلا مجرد معجب. لكن بعد ذلك تم اختراق موقع “باز فيد” وتم تغيير العديد من المنشورات لكي يكتب بدلا منها “مخترق من قبل
مجموعة هاكرز أخرى تدعى GOP قامت باختراق نظام كمبيوتر الشركة اليابانية وحصلت على معلومات شخصية لآلاف من العملاء من بينهم نجوم. بعد ذلك أعلنت أن الاستوديو الخاص بشركة “سوني” قد قام بإلغاء كل عروض فيلم The Interview وهو فيلم ساخر عن قائد كوريا الشمالية “كيم جونج يون”. بعض المسئولين في الولايات المتحدة قالوا إن حكومة بيونج يانج من المحتمل أن تكون وراء تلك الهجمات.

بعد ذلك أطلقت شركة “سوني” الفيلم لكن فقط في إصدار محدود. كثيرا ما تم الإعلان عن وفاة العديد من المشاهير من “بيونسيه” و”مايكل جوردان” إلى “جاكي شان” و”سيلفستر ستالون” في منشورات مزيفة عبر الانترنت