شركة سوني تلقي اللوم على الهاكرز بخصوص تغريدات وفاة “بريتني سبيرز”

انخلعت قلوب العديد من عشاق المغنية “بريتني سبيرز” بعد ظهور بعض التغريدات المزعومة على حساب شركة “سوني للإنتاج الموسيقي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” والتي تقول “ارقدي بسلام بريتني سبيرز” و “بريتني سبيرز قد توفت في حادث سيارة سنوافيكم بالتفاصيل قريبا”.

  بريتني سبيرز

قام الحساب الحقيقي للشركة بحذف التغريدات سريعا وكتب توضيح مقتضب جاء فيه ” حساب شركة سوني تم اختراقه وقد تم تصحيح الأمر” و “تعتذر شركة سوني لبريتني سبيرز ولمعجبيها عن أي ارتباك قد حدث”.

من جانبه صرح مدير أعمال بريتني سبيرز “آدم ليبر” لقناة “السي إن إن” “أن بريتني بخير وبصحة جيدة”.

كانت “بريتني سبيرز” قد نشرت صورا لها يوم الأحد مع أطفالها بأدوات تمويه خلال نزهة خارج المنزل.  وأضاف “ليبر” قائلا “هناك العديد من مهرجي الانترنت عبر السنوات قاموا بترويج ادعاءات مماثلة عن موتها لكن هذا بالطبع لم يحدث أبدا من الحساب الرسم لشركة سوني الموسيقية”.
في عام 2001 أذاع راديو “تكساس” خبرا جاء فيه أن “بريتني سبيرز وصديقها “جاستن تيمبرلك” قد ماتا في حادث سيارة أدى هذا الخبر إلى فصل المذيعين بعد ذلك لترويج هذه الأخبار المستقاة من شبكة الانترنت.

بالإضافة إلى الحساب الرسمي لشركة “سوني” تم أيضا اختراق الحساب الرسمي للمغني والملحن “بوب ديلان” يوم الاثنين والذي غرد قائلا “ارقدي بسلام بريتني سبيرز” في نفس الوقت الذي انتشرت فيه التغريدات المزيفة من حساب شركة سوني الموسيقية.

بينما لم يتم التأكد من مصدر تلك الشائعة إلا أن المتهم الرئيسي كان مجموعة الهاكرز Our Mine حيث اشتملت أحد التغريدات من حساب “ديلان” على هاشتاج Our Mine.

كانت شركة “باز فيد” لأخبار الانترنت قد أعلنت في أكتوبر الماضي أن Our Mine هو مراهق سعودي والذي يطلق على نفسه اسم “أحمد مكي” على مواقع التواصل الاجتماعي.

لكن Our Mine أعلنت أن “مكي” ما هو إلا مجرد معجب. لكن بعد ذلك تم اختراق موقع “باز فيد” وتم تغيير العديد من المنشورات لكي يكتب بدلا منها “مخترق من قبل
مجموعة هاكرز أخرى تدعى GOP قامت باختراق نظام كمبيوتر الشركة اليابانية وحصلت على معلومات شخصية لآلاف من العملاء من بينهم نجوم. بعد ذلك أعلنت أن الاستوديو الخاص بشركة “سوني” قد قام بإلغاء كل عروض فيلم The Interview وهو فيلم ساخر عن قائد كوريا الشمالية “كيم جونج يون”. بعض المسئولين في الولايات المتحدة قالوا إن حكومة بيونج يانج من المحتمل أن تكون وراء تلك الهجمات.

بعد ذلك أطلقت شركة “سوني” الفيلم لكن فقط في إصدار محدود. كثيرا ما تم الإعلان عن وفاة العديد من المشاهير من “بيونسيه” و”مايكل جوردان” إلى “جاكي شان” و”سيلفستر ستالون” في منشورات مزيفة عبر الانترنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *